اضرار عملية الرباط الصليبي

اضرار عملية الرباط الصليبي

اذا كنت تبحث عن اضرار عملية الرباط الصليبي الامامي فانت في المكان الصحيح ، خيث سنتحدث في هذا المقال عن جميع المخاطر المتعلقة سواء بتأخير عملية الرباط الصليبي الامامي و ايضا مضاعفات عملية اعادة بناء الرباط الصليبي و كيفية الوقاية منها.

اضرار عملية الرباط الصليبي

اضرار عدم اجراء عملية الرباط الصليبي

عدم إجراء عملية الرباط الصليبي يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد تفاقم من حالة مفصل الركبة وتزيد من آلام المريض تدريجيا مع مرور الوقت. و بغض النظر عن وجود اضرار عملية الرباط الصليبي فان هذا لا يعني عدم عمل العملية.

و يتمحور السبب الاساسي للضرر المستمر لمفصل الركبة مع اصابة الرباط الصليبي ان مفصل الركبة يكون غير مستقر و تنتج عنه ان حركة المفصل و الاحتكاك يكون علي اسطح غير مستعدة لهذا الوضع مم ينتج عنه اصابات في باقي اجزاء مفصل الركبة. ومن بين هذه الأضرار، تأتي خشونة مفصل الركبة على رأس القائمة، حيث يؤدي تلف الرباط الصليبي الامامي كما وضحنا إلى فقدان التوازن والاستقرار داخل المفصل، مما يتسبب في حدوث احتكاكات مستمرة تؤثر سلبًا على الغضروف. كما قد تشمل الأضرار قطع  الغضروف الهلالي الأخرى للركبة، مثل باقي الأربطة والأنسجة المجاورة بسبب عدم وجود الدعم الكافي، وهذا بدوره يزيد من مخاطر التعرض لإصابات إضافية في حالة استمرار النشاط البدني دون إجراء اعادة بناء للرباط الصليبي الامامي باستخدام منظار الركبة.[1][2]

اضرار تاخير عملية الرباط الصليبي

عملية اعادة بناء الرباط الصليبي ليست عملية طارئة ، بمعني انه يمكن التحضير و التخطيط لها علي مدار بضع اسابيع بدون ضرر يذكر ، و لكن التاخير في عمل العملية عن هذه المدة، لمدة شهور علي سبيل المثال قد يزيد من اضرار عملية الرباط الصليبي الامامي و يؤدي الي مضاعفات خطيرة وتدهور في وضع للمفصل. و لا يعني وجود اضرار عملية الرباط الصليبي تاخير العملية لهذه الفترة الكبيرة. أبرز اضرار عملية الرباط الصليبي عند تاخيرها هو زيادة فرص حدوث خشونة الركبة .

والتي تؤدي بدورها إلى آلام وصعوبة في الحركة و علاوة علي ذلك ان مشكلة الخشونة مشكلة مزمنة و حدوثها في سن صغير يصعب الحلول العلاجية. كما أن الاستمرار في استخدام الركبة المصابة دون علاج جراحي قد يتسبب في حدوث إصابات متزايدة للأنسجة المحيطة، مثل تمزق الأربطة الأخرى وتلف الغضاريف، مما يفاقم من الإصابة ويطيل مدة العلاج والتعافي. لذا، يُنصح بعدم تجاهل الإصابات الخطيرة مثل قطع الرباط الصليبي واللجوء إلى دكتور عظام تخصص ركبة  لتحديد الخطة العلاجية المناسبة.

 اضرار عملية الرباط الصليبي الامامي

هل يمكن علاج قطع الرباط الصليبي الامامي بدون جراحة؟ 

إذا كان التمزق في الرباط الصليبي الأمامي كاملاً، فاعلم أن عدم اجراء الجراحة او الانتظار  نادراً ما يكون فعالاً بل يكون له اثار عكسية علي مفصل الركبة كما ذكرنا سابقا عندما تحدثنا عن اضرار عملية الرباط الصليبي الامامي. في معظم الحالات، لا تلتئم التمزقات الكاملة بشكل صحيح من تلقاء نفسها، و ذلك لان قدرة الرباط الصليبي الامامي علي الالتئام و الشفاء ضعيفة جدا  مما قد يتركك تعاني من عدم استقرار مزمن في الركبة. قد يكون عدم الاستقرار هذا موجوداً فقط عندما تكون نشطاً أو عند ممارسة الرياضة. 

لتجنب حدوث مضاعفات على المدى الطويل، نوصي بإجراء عملية اعادة بناء للرباط الصليبي بالمنظار، والذي تتتميز بمعدل نجاح مذهل تتعدي  90%. مع تقليص كبير لاغلب اضرار عملية الرباط الصليبي. عادة ما يصاحب اصابة الرباط الصليبي اصابة في اجزاء اهري من الركبة مثل قطع غضروف الركبة او قطع الغضروف الهلالي.

نحن نتفهم أن الجراحة ليست الخيار الأفضل أبداً، وان هناك مخاطر من عملية الرباط الصليبي الامامي  ولكن هناك أوقات تكون فيها الجراحة هي أفضل طريق لاستعادة الحركة المستقرة.

ما هي اضرار عملية الرباط الصليبي بالمنظار؟

على الرغم من أن عملية الرباط الصليبي بالمنظار تُعَد خياراً جراحياً فعّالاً لإعادة الاستقرار إلى مفصل الركبة، إلا أنها ليست خالية من المخاطر.و نحن كرسنا هذا المقال لمناقشة اضرار عملية الرباط الصليبي الامامي يمكن أن يتعرض المريض لبعض الأضرار مثل الالتهابات، تجلط الدم، وربما الألم المزمن. بالإضافة إلى ذلك، هناك احتمال لاستمرار عدم الاستقرار في الركبة حتى بعد الجراحة، مما يتطلب عمليات إضافية. كما قد يواجه بعض المرضى مشكلات في تحسن مرونة المفصل بعد العملية والعلاج الطبيعي، ما يستلزم في بعض الحالات جراحة أخرى لإزالة الأنسجة الندبية. لهذا، من المهم جداً الالتزام بتعليمات الطبيب والعلاج الطبيعي بعد الجراحة لتقليل مخاطر هذه الأضرار.

ألم في الجزء الأمامي من الركبة 

المضاعفات الأكثر شيوعاً لجراحة الرباط الصليبي الأمامي للركبة هي الألم حول الرضفة. وتزداد احتمالية حدوث هذه المضاعفات لدى المرضى الذين خضعوا لعملية جراحية باستخدام رقعة الوتر الرضفي من صابونة الركبة، حيث تتم إزالة العظم من الرضفة كجزء من العملية.

يمكن أن يعاني هؤلاء المرضى من مضاعفات مثل كسر الرضفة وتمزق الوتر الرضفي، على الرغم من أن هذه المضاعفات غير شائعة. ومع ذلك، يمكن أن يعاني المرضى الذين خضعوا لعمليات ترقيع أوتار الركبة أو الطعوم المانحة من أعراض ألم الركبة الأمامي.

يُعتقد أن ألم الركبة الأمامي ناتج عن تغير ميكانيكا المفاصل ويمكن التغلب عليه في كثير من الأحيان بالعلاج الطبيعي. من المهم للرياضيين الالتزام ببروتوكولات إعادة التأهيل بعد الجراحة لضمان تحسن ميكانيكية الركبة و تفادي اضرار عملية الرباط الصليبي الامامي.

التصلب (تيبس المفصل)

تيبس مفصل الركبة أمر شائع بعد جراحة الرباط الصليبي الأمامي. لحسن الحظ، يمكن لمعظم المرضى الذين يعانون من تيبس مفصل الركبة معالجة هذه المضاعفات من خلال إعادة التأهيل القوية.

ومع ذلك، في بعض الحالات، يتشكل النسيج الندبي او التليفات الأمامي من الركبة حتى على الرغم من إعادة التأهيل، ويمكن أن يتسبب في عدم القدرة على فرد الركبة بالكامل. و قد يحتاج المريض في مثل هذه الحالات إلى إجراء جراحة بالمنظار لتنظيف النسيج الندبي و التليفات.

إن الخطوة الأكثر أهمية لتجنب التيبس هي جعل الركبة تتحرك بسرعة بعد جراحة الرباط الصليبي الأمامي من خلال تمارين إعادة التأهيل. في الماضي، كان الأطباء يستخدمون آلات متخصصة لثني الركبة تسمى آلات CPM. ومع ذلك، لم يثبت أن هذه الآلات تؤدي إلى تحسن طويل الأمد.

عدم استقرار مفصل الركبة( ركبتي بتخوني)

بما أن الرباط الصليبي الأمامي  هو عامل استقرار رئيسي للركبة، فإن تمزق الرباط الصليبي الأمامي يمكن أن يتسبب في عدم استقرار الركبة. ولكن حتى بعد جراحة إعادة البناء، قد يظل عدم استقرار الركبة مشكلة. وعادةً ما يحدث ذلك بسبب خطأ جراحي أو إصابة غير مكتشفة حدثت في الركبة أو حولها في وقت تمزق الرباط الصليبي الأمامي.

ومع ذلك، في بعض الحالات، يكون عدم الاستقرار بعد الجراحة موجوداً حتى بعد نجاح الجراحة وإعادة التأهيل.نتيجة لضعف شديد في العضلات او اعادة قطع الرقعة الوترية المستخدمة نتيجة اصابة جديدة.

فقد وجدت إحدى الدراسات التي تابعت 131 مريضًا يعانون من عدم استقرار الركبة بعد جراحة إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي الصليبي أن إصابة الرباط الجانبي الإنسي (MCL) من الدرجة الثانية أو التأخير في الجراحة لأكثر من 12 أسبوعًا قد يكونان من عوامل المسببة.

إن الإحساس بتخلخل الركبة هو شكوى شائعة لدى الأشخاص الذين يعانون من عدم استقرار الركبة.ومع ذلك، تكشف الدراسات عن طرق ممكنة لمنع وتحسين عدم الاستقرار بعد جراحة إعادة البناء.

على سبيل المثال، أظهرت الدراسات السريرية أن بعض الأساليب الجراحية، مثل استخدام رقعتين أصغر حجمًا (إعادة بناء مزدوج الحزمة) لإعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي بدلاً من رقعة واحد (إعادة بناء حزمة واحدة)، قد يقلل من فرصة عدم الاستقرار بعد الجراحة.وفي إحدى دراسات الحالات، حسنت جراحة مراجعة الرباط الصليبي الأمامي من استقرار الركبة لدى مريض كان يعاني من عدم الاستقرار بعد إجراء جراحة ناجحة للرباط الصليبي الأمامي.

تمدد الرقعة الوترية

عندما يتم إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي، يتم استبدال الرباط الصليبي الأمامي برقعة وترية من احدي الاوتار بالجسم عادة من نفس الساق.قد يتمدد الرقعة المستخدمة لاعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي ، مما قد يؤدي إلى مضاعفات أخرى مثل عدم الاستقرار أو فشل الرقعة.

إن الاخطاء الجراحية هي سبب شائع لتمدد الطعم، وغالباً ما تكون هناك حاجة إلى جراحة مراجعة الرباط الصليبي الأمامي والرباط الصليبي الأمامي. في جراحة مراجعة الرباط الصليبي الأمامي، قد تحتاج أجزاء أخرى من الركبة، مثل الغضروف الهلالي، إلى الإصلاح بالإضافة إلى استبدال الرقعة السابقة.

تكوّن كيس زلالي

من المضاعفات النادرة الناجمة عن جراحة إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي تكوين كيس داخل أو حول الرقعة الوترية. عادةً ما تكون هذه الأكياس غير ضارة ولا تحتاج الي تدخلات و ولكن يمكن أن تسبب أحياناً أعراضاً مثل:

طقطقة في الركبة

عدم القدرة علي ثني او فرد  الركبة للنهاية.

في حالة وجود هذه الاعراض يمكن إزالة الكيس الزلالي بواسطة منظار الركبة.

إصابة صفيحة النمو

بالنسبة للمرضى المراهقين و الاطفال، يوجد بجوار المفاصل شريحة غضروفية مسؤولة عن النمو حتي البلوغ ، تعرف بمركز النمو .من الممكن أن تتضرر مراكز نمو الركبة أثناء جراحة إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي، مما قد يؤدي إلى مشاكل في نمو العظام. بسبب هذه المخاطر، قد يختار بعض الأطباء الانتظار حتى يكبر الطفل لإجراء الجراحة.

النزيف

يعد النزيف في موقع الشق الجراحي لجراحة الرباط الصليبي الأمامي  شائعاً ولكنه قد يكون مصدر قلق إذا كان الدم زائداً بما يكفي لامتصاصه من خلال ضمادات الجرح ولا يتوقف بعد الضغط على المنطقة.

ما هو سعر عملية الرباط الصليبي في مصر؟

إذا كنتم تتساءلون عن تكلفة عملية الرباط الصليبي في مصر، فمن المهم معرفة أن هذه العملية يمكن أن تختلف تكلفتها تبعاً لعدة عوامل. تتراوح تكلفة عملية الرباط الصليبي بالمنظار في مصر بين 20 إلى 40 ألف جنيه مصري. هذا التفاوت في الأسعار يمكن تفسيره بناءً على مدى ضرر الرباط الصليبي ونوع الإجراء الجراحي المطلوب، بالإضافة إلى تكلفة الفحوصات الطبية اللازم إجراؤها قبل العملية. كما قد تؤثر عوامل أخرى مثل مكانة المركز الطبي وخبرة الجراح في تحديد السعر النهائي للعملية.

من هو افضل دكتور رباط صليبي في مصر ؟ 

يعتبر تخصص الرباط الصليبي تابعا ل دكتور اصابات الملاعب ، و يجب اختيار دكتور ذو خبرة و كفاءة و حاصل علي ارقي الشهادات العلمية محليا و دوليا للحصول علي اعلي نسب نجاح للعملية. و يعتبر الدكتور ابراهيم شعراوي من الرائدين في هذا المجال و حاصل علي شهادات عديدة من مصر و الولايات المتحدة الامريكية.

و لسهولة الوصول مرضاه وفر الدكتور ابراهيم شعراوي استشاري العظام و المفاصل عدة فروع لعيادته لتسهيل الوصول للمرضي الذين يبحثون عن دكتور عظام في المهندسين او دكتور عظام في مدينة نصر او دكتور عظام في الدقي.

هل يمكن علاج الرباط الصليبي بدون جراحة؟

غالبًا ما يتطلب تمزق الرباط الصليبي تدخلًا جراحيًا، خاصة إذا كان المصاب يرغب بالعودة إلى مستويات النشاط البدني الطبيعية. ومع ذلك، قد تكون العلاجات غير الجراحية خيارًا للأفراد الذين يتوقعون مستوى منخفضًا من النشاط في المستقبل. تشمل هذه العلاجات تقوية عضلات الركبة من خلال التمارين العلاجية والتدريب العصبي العضلي لتحسين الاستقرار والحد من فرص حدوث إصابات مستقبلية. يجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الطرق قد لا تكون مناسبة للجميع، ويمكن أن تؤدي إلى تحسينات محدودة مقارنةً بالنتائج التي يمكن تحقيقها من خلال الجراحة.

[7][8]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *